JCI Accreditation
+90 216 524 13 56 / +90 530 035 43 09
تبييض الأسنان

من لا يرغب في أن تكون أسنان سليمة وناصعة البياض؟ التكنولوجيا المتقدمة هي خير من يعينك في تحقيق مبتغاك ذلكإذ يمكنك التخلص من البقع والاصفرار الموجود بأسنانك في وقت قصير جدًا.
فعملية تبييض الأسنان هي إحدى العمليات التي قطعًا لا تضر الأسنان. لكن يجب إجراؤها تحت إشراف أحد المتخصصين. فقد ينتج عن تناول أدوية التبييض بطريقة خاطئة حدوث مشاكل خطيرة في حالة وجود سالكية العاج وهي طبقة الأسنان الأكثر حساسية. قد يحدث تلف بالأسنان ويصبح من الضروري معالجة قناة الجذر. لذا يجب قطعًا إجراء عملية تبيض الأسنان تحت إشراف أحد المتخصصين.  حيث يتم من خلال هذه التوجيهات تقييم ما إذا كنت تحتاج إلى عملية تبييض الأسنان أو لا. يتم إجراء عملية تبييض الأسنان بطريقتين؛

التبييض في المنزل
بعدما يفحص طبيب الأسنان المريض، يتم إعداد الطابع الفردي الشفاف الذي يناسب أسنانك. يضع المريض عقار التبييض على الأسنان في الطابع الفردي هذا كما يضع هذا الطابع قبل الذهاب إلى الفراش كل ليلة لمدة تتراوح من 6 إلى 8 ساعات على الأقل. كما تستمر هذه العملية لفترة تتراوح ما بين 10 و14 يومًا تقريبًا.

التبييض في العيادة
يقوم طبيب الأسنان بتغطية اللثة باستخدام أداة واقية ثم يضع عقار التبييض وينشطه باستخدام الضوء الموجود في العيادة. في نهاية الجلسات يتم الوصول إلى مستوى تبييض واضع في هذه العملية التي تستمر لمدة ساعتين. لا شك أن عملية التبييض لا تضر أسنانك إذا تم إجراؤها بإشراف متخصص وتم اختيار العقار المناسب.
التجارب الشخصية هي فقط التي قد ينتج عنها إلحاق الضرر بالأسنان. كما أن المأكولات والمشروبات التي نتناولها (الشاي والقهوة وعصائر الفاكهة مثل الكرز الحامض والرمان والسيجار والأدوية المستخدمة، وخاصة المضادات الحيوية خلال فترة تكوّن الأسنان في مرحلة الطفولة) لها أهمية في تغير لون الأسنان. كما يمكن إجراء عملية التبييض بعد سن الثانية عشرة حيث يكتمل نمو الأسنان ابتداء من هذا العمر فصاعدًا. لكن لا يفضل إجراء عملية كهذه للأطفال. يمكن إجراء عملية تبييض الأسنان لأي فرد لا يعاني من مشاكل بنمو أسنانه ولديه ميناء قوي. ينبغي على المرضى الذين أجروا عملية تبييض الأسنان تجنب المنتجات التي تحتوي على الملونات الغذائية الداكنة والحد من شرب الشاي والقهوة، وتوخي الحذر عند التدخين، كما ينبغي عليهم عدم التواني في رعاية الفم بصفة مستمرة. فإذا تم الالتزام بهذه الأشياء، فيمكن أن تستمر نتائج عملية التبييض التي تم إجراؤها لمدة عامين.